عاد الرئيس عبد الفتاح السيسي الي ارض الوطن، بعد زيارته الرسمية لليونان.

صرح بذلك السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية.

وتوجه الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى العاصمة اثينا لبدء زيارة رسمية إلى جمهورية اليونان، يوم الثلاثاء الماضى.
وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن زيارة الرئيس إلى اليونان تأتي في إطار حرص البلدين الصديقين على التشاور المستمر على المستوى الثنائي، بالإضافة إلى المستوي الثلاثي مع قبرص، حيث من المنتظر أن تشهد الزيارة عقد مباحثات معمقة للرئيس مع رئيس الوزراء اليوناني “كيرياكوس ميتسوتاكيس”، ولقاء مع رئيسة الجمهورية، ورئيس البرلمان، ووزير الطاقة والبيئة اليوناني.
وشهدت الزيارة بحث موضوعات العلاقات الثنائية وسبل تنميتها وتطويرها، واستعراض آفاق التعاون في مجال الطاقة، والتبادل الاقتصادي، وفرص الاستثمار المتاحة في مصر في ضوء المشروعات القومية الكبرى في كافة أنحاء الجمهورية.