أكد أليكس شولتز نائب رئيس شركة فيس بوك للتحليلات فى منشور جديد إن معظم المنشورات التى يراها المستخدمون لا علاقة لها بالسياسة، إذ كتب شولتز: “بناءً على تحليلنا، يشكل المحتوى السياسى حوالى 6٪ مما تراه على فيس بوك، ويتضمن ذلك مشاركات من الأصدقاء أو من الصفحات”. كما عارض شولتز استخدام الصحفيين للبيانات من أداة التحليلات المملوكة لشركة CrowdTangle، والتى تحدد المنشورات من الصفحات التى تحصل على أكبر قدر من التفاعل (ردود الفعل والتعليقات والمشاركات) فى أى وقت، على الرغم من أن هذه المقاييس قد تشير إلى ما هو شائع على فيس بوك، إذ يقول شولتز إنه ليس بالضرورة تمثيلًا دقيقًا لما يراه معظم مستخدمى فيس بوك بالفعل. وأضاف شولتز: “تم تصميم هذه الأداة لمساعدة الأشخاص على الحصول على فكرة عن المحتوى الذى سيحصل على الإعجاب والتعليقات وإعادة المشاركة، لكنها ليست مصممة لإظهار المحتوى الأكثر مشاهدة”. بدلاً من ذلك، يجادل شولتز بأن الـReach “الوصول” – المشاركات التى تظهر أمام أكبر عدد من المستخدمين – هى مقياس أكثر دقة لما يراه معظم الناس على الشبكة الاجتماعية، وعلى الرغم من أن CrowdTangle لا يوفر هذه البيانات، ولا يتيحها فيس بوك عادة للمراسلين، فقد شارك بعض الإحصائيات على صفحات فيس بوك الأعلى أداءً من حيث الـReach خلال الأسبوع السابق للانتخابات. ومن بين الصفحات الأولى الأعلى كانت مقدم مقاطع فيديو حيوانات لطيفة The Dodo والساحر ريك لاكس ومضيف Family Feud ستيف هارفى و AARP، وفى الوقت نفسه، كانت أهم نطاقات الناشرين حسب مدى الوصول خلال نفس الأسبوع هى cnn.com و foxnews.com و nbcnews.com. washingtonpost.com و nytimes.com. ورغم أن أغلب المستخدمين لا يهتمون كثيرًا بما إذا كانت مشاركة معينة تتمتع بوصول Reach أعلى أو تفاعل Engagement أعلى، لكن بالنسبة لفيس بوك، فهو تمييز مهم بشكل متزايد. وقد واجهت الشركة انتقادات لعدم بذل المزيد من الجهد لمحاربة الاستقطاب، على الرغم من الأبحاث التى تفيد بأن خوارزمياتها تستغل “الانقسام”، فغالبًا ما تعكس المنشورات التى صنفها CrowdTangle، والتى تقيس المشاركة والتفاعل engagement، محتوى مثيرًا للانقسام أكثر من الأخبار السائدة والصفحات المفيدة فى الغالب المدرجة بواسطة فيس بوك على أنها تحظى بأكبر عدد من الوصول Reach. من ناحية أخرى، فإن السبب فى استخدام المراسلين والباحثين لـ CrowdTangle هو أنها إحدى الطرق القليلة التى يمكن للأطراف الخارجية من خلالها اكتساب رؤية حول كيفية تحرك المحتوى عبر الشبكة الاجتماعية. ولا يقدم CrowdTangle أى فكرة عن مقياس “مدى الوصول” الذى يقول فيس بوك الآن إنه مقياس أفضل لمنصته. وكما يشير كيفين روز ، مراسل صحيفة نيويورك تايمز ، ما لم يبدأ فيس بوك فى إتاحة هذه المعلومات بسهولة أكبر ، فمن الصعب قياس الصفحات والناشرين الذين يحصلون على أكبر عدد من المشاهدين.