أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، مساء الثلاثاء، تسجيل 232 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا لفيروس كورونا المستجد ووفاة 14 حالة جديدة. وأشار بيان صادر عن الوزارة إلى خروج 101 متعاف من فيروس كورونا المستجد من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 100540 حالات حتى اليوم. وبلغ إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، 109654 حالة من ضمنهم 100540 حالة تم شفاؤها، و6394 حالة وفاة. والاثنين، أعلنت وزارة الصحة المصرية تسجيل 221 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” و12 حالة وفاة مقارنة مع 239 إصابة و13 وفاة الأحد.

تحذير وزيرة الصحة

وفي وقت سابق، قالت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، إن الأماكن المغلقة شديدة الخطورة فيما يتعلق بالإصابة بفيروس كورونا المستجد، ويعتبر التسوق من الأماكن متوسطة الخطورة لعدم بقاء الناس في المحال أو المولات مدة طويلة. وحول الأشخاص معتادي الإقامة معظم الوقت داخل المنازل، نصحت الوزيرة بأن يأخذوا حذرهم من بعض التصرفات وبخاصة من الأشخاص القادمين من خارج المنزل، مثل خلع الكمامة ووضعها على المنضدة إذ أنها تتحول بذلك إلى مصدر عدوى لكل أفراد المنزل، لأنه قد يكون مصابًا بالفيروس ولا تظهر عليه أعراض المرض. وتابعت وزيرة الصحة، أن أكثر من 56 بالمئة من الوفيات فوق سن 50 عاما، وبالتالي فإنهم يجب أن يخرجوا من المنزل لاستنشاق الهواء ولكن مع أخذ الحيطة والحذر وألا يبقوا في أماكن مغلقة لفترات طويلة مع مراعاة ارتداء الكمامات وغسل اليدين بشكل دوري.