يشهد كورنيش النيل بالقاهرة نشاطا كبيرا، حيث يتم تنفيذ أعمال مشروع ممشى أهل مصر الذى يحول الكورنيش لأفضل مناطق التنزه بالعاصمة، ويحقق الاستفادة الكبرى من نهر النيل فى تمكين المواطنين من الاستمتاع بمنظره الجميل.  ملامح المرحلة الأولى لمشروع ممشى أهل مصر الجارى تنفيذه بكورنيش النيل بالقاهرة، وذلك بعد الانتهاء من الأعمال والإنشاءات الخرسانية في المسافة من كوبرى إمبابة المعدنى، حتى كوبرى 15 مايو، حيث بدأت أعمال التشطيبات وأعمال الإلكتروميكانيك، ليظهر ملامح المشروع للمارة بكورنيش النيل. وظهرت مدرجات الجلوس المطلة على النيل، وكذلك المسرح وأسوار الكورنيش، وأحواض الزهور التي يتم إنشاؤها بطول المرحلة الأولى، كما يتم إعادة إنشاء رصيف للمشاة، وإنشاء حدائق زهور بطول الكورنيش. ويشمل مشروع ممشى أهل مصر، إنشاء ممشى أفراد متدرج المناسيب على طول الكورنيش بطول 4,7 كم، ويبلغ متوسط عرض الممشى العلوى 4,5 م بينما يبلغ متوسط عرض الممشى السفلى 6,5 م، ويضم المشروع 19 مبنى، منها 5 مطاعم، و5 كافتيريات، و62 محلا تجاريا، و3 جراجات بسعة إجمالية 180 سيارة، إلى جانب 3 مدرجات بإجمالى أطوال 315 م تتسع لـ 1240 فردا، بالإضافة إلى مسرح بمساحة 275 م2 يتسع لـ 772 فردا. وتشمل الأعمال التى بدأت من كوبرى إمبابة إلى كوبرى 15 مايو، إنشاء مرسى يخوت، ولسان مشاة على النهر، ومسرح مكشوف للحفلات الغنائية على النيل، ومطاعم، وكافتيريات، وأماكن جلوس نوافير، وبرجولات، ويأتى “ممشى أهل مصر” ضمن خطة لحماية نهر النيل، والسيطرة على انفلات التعديات ومنع وصول المخلفات إلى المجرى، على امتداد نهر النيل من أسوان وحتى القاهرة، وفرعى دمياط ورشيد. يذكر أن الجزء الذى يتم تنفيذه حالياً يأتى ضمن تجميل المنطقة فى المسافة من (كوبرى 15 مايو أمام موقع البنك الأهلى حتى كوبرى إمبابة) بتكلفة 7 ملايين و850 ألف جنيه وتنفيذ أعمال تجميل لمساحة غير مستغلة من أراضى منافع الرى أمام البنك واستخدامها كساحة انتظار للسيارات، طبقاً للضوابط واللوائح المنظمة لذلك مما يحقق عائدا سنويا للخزينة العامة للدولة.