أكد المهندس حمادة العجوانى عضو مجلس إدارة الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، أهمية العلاقات الاقتصادية المصرية الأمريكية، متوقعا أن تشهد العلاقات الثنائية بين البلدين تعاونا مشتركا كبيرا فى مختلف المجالات الاقتصادية الصناعية والتجارية والاستثمارية، وتحقيق نقلة نوعية فى معدلات التجارة البينية، وزيادة الأنشطة الاستثمارية للشركات الأمريكية فى مصر. وأوضح العجوانى، فى تصريح لـ”اليوم السابع” أن السوق الأمريكى يعد من أهم الأسواق التصديرية المستقبلة للمنتجات المصرية لما تتمتع به هذه المنتجات من ميزات تنافسية وقبول لدى المستهلك الأمريكي.وأشار عضو مجلس إدارة شعبة الآلات والمعدات بغرفة القاهرة التجارية، إلى أنه ينتظر أن يكون هناك تطور فى العلاقات التجارية بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية برئاسة بايدن، فى مستوى العلاقات التجارية بين البلدين، منوها بضرورة أن يعى الرئيس الأمريكى الجديد بدور مصر المحورى فى الشرق الأوسط، حيث بلغ حجم التبادل التجارى خلال العام الماضى 8 مليارات و618 مليون دولار مقابل 7 مليارات و530 مليون دولار خلال عام 2018. أضاف العجوانى، أنه وفقا لإحصائيات رسمية، فإن الاستثمارات الأمريكية فى مصر بلغت حوالى 21.8 مليار دولار فى مختلف القطاعات الصناعية والخدمية والانشائية والتمويلية والزراعية والسياحية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.