قالت الرئاسة الجزائرية، الأحد، إن الرئيس عبد المجيد تبون أوشك على استكمال العلاج الطبي، وإن حالته تتحسن، وذلك بعد 13 يوما من نقله إلى مستشفى ألماني. وأضافت الرئاسة الجزائرية: “يؤكد الطاقم الطبي أن السيد الرئيس بصدد إتمام بروتوكول العلاج وأن وضعه الصحي في تحسن إيجابي”. وكانت السلطات قد قالت الأسبوع الماضي إن الفحوص أثبتت إصابة تبون (74 عاما) بكوفيد-19. وأعلنت الرئاسة بتاريخ 24 أكتوبر أن تبون أدخل إلى الحجر الصحي “الطوعي” لمدة 5 أيام بعد ظهور أعراض الإصابة بفيروس كورونا على عدد من الأشخاص المخالطين له. وفي أعقاب ذلك، نقل الرئيس تبون إلى أحد أكبر المستشفيات العسكرية في ألمانيا بناء على توصيات طاقمه الطبي.