أشاد وفد البرلمان العربي المشارك في متابعة انتخابات مجلس النواب المصري (المرحلة الثانية)، بالإجراءات القانونية والاحترازية والإقبال المتميز للناخبين في مصر خلال يومى الاقتراع. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الوفد، اليوم الإثنين، برئاسة حسن البرغوثي نائب رئيس البرلمان العربي رئيس الوفد؛ لإعلان تقرير البرلمان بشأن ملاحظات بعثة البرلمان العربي عن مجريات العملية الانتخابية، وفقا لما تم رصده ميدانيا خلال يومى التصويت. وقال البرغوثى إن وفد البرلمان العربى لاحظ خلال متابعته لمجريات العملية الانتخابية، والتى جرت خلال يومى 7-8 نوفمبر الجارى، إقبالا جيدا من مختلف فئات الشعب المصرى فى اللجان التى زارها، “كما لاحظنا الإقبال الكبير من قبل المرأة والشباب فى المراكز التى زرناها”. وأشاد بالتأمين المتميز لمراكز الاقتراع من قبل قوات الأمن، فضلا عن الالتزام بالإجراءات القانونية لفتح اللجان فى المواعيد المحددة، وأيضا الالتزام بالتدابير الاحترازية والوقائية التى وضعتها الهيئة الوطنية للانتخابات؛ لضمان عدم انتشار فيروس كورونا. وأكد أن وفد البرلمان العربى لاحظ اتخاذ الإجراءات اللازمة فى اللجان التى تابعها؛ لتسيير وتسهيل تصويت الناخبين خاصة كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة، وكذلك لاحظ الالتزام بالإجراءات القانونية لغلق اللجان. وهنأ رئيس وفد البرلمان العربى لمتابعة انتخابات مجلس النواب، جمهورية مصر العربية رئيسا وحكومة وشعبا على نجاح هذا العرس الديمقراطى، الذى أثبتت من خلاله مصر أنها قادرة على تجاوز كافة التحديات لتحقيق تطلعات شعبها فى العيش الكريم. وقال إن مصر بشعبها العريق وحضارتها الضاربة فى التاريخ، أثبتت أنها فوق التحديات، بل تحدت أخطر التحديات التى تواجه العالم ألا وهو تحدى فيروس كورونا، وأتمت مسيرة الاستحقاق الديمقراطى، كما أتمت بنجاح الانتخابات النيابية لمجلس النواب، والتى تأتى استكمالا لمسيرة الحياة النيابية المصرية العريقة، التى تجاوزت 150 عاما. وأشار إلى أن الوفد أعد تقريرا حول متابعته الجولة الثانية لانتخابات مجلس التواب ورفعه إلى رئيس البرلمان العربى عادل العسومى؛ لرفعه بدوره لرئيس الهيئة الوطنية للانتخابات فى مصر. وأوضح أن وفد البرلمان العربى الذى تابع الجولة الثانية من انتخابات مجلس النواب ضم عددا من المتابعين من 10 دول عربية من أعضاء البرلمان العربى، من بينها الإمارات وتونس وفلسطين والصومال وجيبوتى والعراق وليبيا واليمن، بالإضافة لعدد من موظفى الأمانة العامة للبرلمان العربى.