قُتل 11 شخصاً بينهم عناصر من قوّات الأمن مساء الأحد في هجوم شنّه تنظيم داعش على موقع عسكري عند المدخل الغربي لبغداد. وقال مصدر أمني إن “تنظيم داعش هاجم برج المراقبة وقتل خمسة من الحشد (الشعبي) وستة أشخاص من المنطقة أتوا للمساعدة في صد الهجوم”. وفقا لفرانس برس. وأكد مصدر طبي هذه الحصيلة، مضيفا أن ثمانية جرحى نقلوا أيضا إلى أحد مستشفيات بغداد. وقال المصدر الأمني إن الهجوم بدأ “بإطلاق قنابل يدوية على برج مراقبة للحشد العشائري من قبل عناصر من تنظيم داعش”. ولم تتبن أي جهة بشكل رسمي حتى الآن هذا الهجوم الليلي.