أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن المشاركة المجتمعية تأتى ضمن أهم أسس رؤية مصر 2030، مؤكدة عبر حسابها على موقع “إنستجرام”، أن هدفنا هو الارتقاء بجودة حياة المواطن بشكل مستدام، لذلك نحرص دائمًا على توطين أهداف التنمية المستدامة واستمرار النهج التشاركى الذى تتبناه وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية مع شركاء التنمية، مشيرة إلى أنه من هنا تأتى أهمية إطلاقنا لـ”خطة المواطن” لإشراك السادة المواطنين فى عمليتى التخطيط والمتابعة. وكانت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أعلنت مؤخرا عن ارتفاع مؤشر مديرى المشتريات ليصل إلى أعلى مستوى له منذ ديسمبر 2014، وذلك ضمن تقريرًا أصدرته الوزارة يستعرض نتائج تقرير مؤشرات مدراء المشتريات. وأكدت السعيد، أهمية مؤشر مدراء المشتريات باعتباره من المقاييس الاقتصادية المهمة التى تعتمد عليها الشركات والمستثمرون والمؤسسات المالية للتعرف على درجة نشاط الاقتصاد بوجه عام و القطاع الخاص غير المنتج للنفط بوجه خاص. وأوضحت السعيد، أن مؤشر مديرى المشتريات لمصر تخطى حاجز مستوى ال 50 نقطة للشهر الثانى على التوالي، لافته إلى ارتفاع المؤشر من 50.4 نقطة فى شهر سبتمبر 2020 إلى 51.4 نقطة فى شهر أكتوبر 2020 ليكن بذلك أعلى من مستواه المتوسط وهو 48.1 نقطة للشهر الرابع على التوالي، حيث سجل القطاع الخاص المصرى غير المنتج للنفط انتعاشه اقتصادية بأسرع معدل منذ قرابة ست سنوات، مما انعكس على القراءة الأخيرة للمؤشر. وحول التطورات الأخيرة والنتائج الحديثة للمؤشر الكلى، أوضحت السعيد أن معدل نمو النشاط كان الأسرع منذ شهر أغسطس 2014، إضافة إلى ما شهدته الطلبات الجديدة من نمو بمعدل أسرع فى شهر أكتوبر، لتصل إلى أقصى مستوى لها خلال حوالى ست سنوات، لافتة إلى رؤية العديد من الشركات إلى النمو فى المبيعات كنتيجة لزيادة نشاط السوق داخل مصر والزيادة القوية فى أعمال التصدير الجديدة.