كشف عدد من المشاهير في مصر عن إصابتهم بفيروس كورونا المستجد خلال الآونة الأخيرة، داعين الناس إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية لتجنب الإصابة، وبالحجر الصحي في حال ظهرت عليهم أية أعراض. وكانت الممثلة نشوى مصطفى من أبرز من أعلنوا إصابتهم، مشيرة إلى أن أشعة مقطعية على الرئة أثبتت إصابتها بالوباء. وفي منشور على صفحتها في فيسبوك، دعت مصطفى كل من التقتهم خلال الفترة الاخيرة إلى الخضوع لفحص للتأكد من عدم إصابتهم بـ”كوفيد-19″. كما حذرت جميع متابعيها من خطورة الوضع، قائلة: “لو سمحتم الموضوع مش سهل ماتستهونوش (لا تستهينوا) خلوا بالكم.. الكورونا رجعت بشدة.. ألم رهيب ربنا ما يكتبه على عدو ولا حبيب.. ربنا يحافظ عليكم يا رب..ادعولي”. وعادت الفنانة المصرية لتثير القلق على صحتها، باستنجادها بوزارة الصحة المصرية في منشور لاحق، موضحة أن بروتوكول العلاج لم يجد نفعا. وقالت: “أموت حرفيا.. بروتوكول العلاج معملش حاجة حد يساعدني من وزارة الصحة ويقولي أروح أنهى مستشفى”. ولاحقا، نشر ابن الفنانة منشورا على حسابها في فيسبوك، قائلا: “انا ابن نشوى بطمن كل الطيبين اللي بيدعوا لأمي وبلغتها من حضراتكم عشرات الآلاف من الدعوات الطيبة. إحنا دلوقتي (نحن الآن) في عربية الإسعاف في طريقنا للمستشفى. شكرا وزارة الصحة المصرية. شكرا الفاضل الدكتور نقيب الممثلين (أشرف زكي)”. وإلى جانب مصطفى، أعلن مغني الراب المصري “ويجز” إصابته بفيروس كورونا خلال تواجده في مدينة الجونة، مطالبا أصدقاءه الذين التقى بهم خلال الفترة الماضية، بإجراء الفحص للتأكد من سلامتهم. ومن خلال خاصية القصص “ستوري” على تطبيق إنستغرام، قال “ويجز”: “يا جماعة أنا حللت كورونا وطلع إيجابي، أنا في الجونة بقالي فترة واحتكيت بناس كثير، فأرجوكم أي حد احتك بيا في الفترة دي يعزل نفسه ويحلل.. ربنا يعافينا كلنا”.