أعلنت وكالة الأنباء النمساوية، الجمعة، أن وزيري الداخلية والاندماج في البلاد أمرا بإغلاق “مساجد متطرفة” بعد هجوم فيينا الدامي الذي راح ضحيته 4 أشخاص. أنه سيتم الإعلان عن التفاصيل في مؤتمر صحفي الساعة الثانية عصرا بالتوقيت المحلي (13:00 بتوقيت غرينتش). والثلاثاء الماضي، أعلن تنظيم داعش الإرهابي، مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع، الاثنين، في العاصمة النمساوية فيينا، وذلك من خلال بيان بثه عبر قنواته على تطبيق تلغرام. وجاء في البيان أن “مقاتلا من داعش” نفذ هجوم فيينا الذي أسفر عن مقتل 4 أشخاص. وفي نص منفصل أرفق بصورة للمهاجم المسلح، تحدثت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم الإرهابي عن “هجوم بالأسلحة النارية نفذه (الاثنين) مقاتل من داعش بمدينة فيينا”. ونشر كذلك شريط فيديو قصير يظهر المهاجم المسلح يصور نفسه وحيدا أمام الكاميرا وهو يبايع “زعيم التنظيم أبا إبراهيم الهاشمي القريشي”. وقد قتلت الشرطة النمساوية المهاجم. وسبق للسلطات النمساوية أن قالت إن المهاجم هو مناصر لتنظيم داعش.