أعلن رئيس الفريق المركزى لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بوزارة الصحة الكويتية الدكتور هاشم الهاشمى، انخفاض نسبة إشغال الأسرة بأجنحة المستشفيات إلى 16%، وانخفاض نسبة الإشغال بالعناية المركزة، لتصل إلى 23%؛ وذلك منذ منتصف شهر أكتوبر الماضي وحتى الآن. وقال الهاشمي – في تقرير مصور – إن شهر سبتمبر الماضي شهد ارتفاعًا ملحوظًا في نسبة إشغال أسرة مرضى فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في أجنحة المستشفيات؛ حيث وصلت إلى 28%، لافتا إلى أن هذه النسبة كانت 18% خلال شهري يونيو ويوليو الماضيين. ودعا رئيس الفريق المركزي لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بوزارة الصحة الكويتية المواطنين والمقيمين مجددا إلى الالتزام التام بالاشتراطات الصحية، وتجنب التجمعات بكل أشكالها، خاصة مع قرب دخول فصل الشتاء، وكذلك قرب موعد انتخابات مجلس الأمة الكويتي خلال الخامس من ديسمبر المقبل. وتابع الهاشمي قائلاً،:” إن الجائحة في أوروبا تسببت الآن في فرض حظر كلي، وهذا من الممكن أن يحدث في الكويت، لأننا عادة ما نتأخر عنهم ما بين أربعة إلى ستة أسابيع، غير أن الإيجابي في الأمر، أن اللقاح ضد الفيروس من الممكن أن يكون متوافرا في الكويت خلال الشهرين المقبلين”.