أسابيع قليلة وتنطلق فعاليات معرض القاهرة الدولى للكتاب فى دورته الـ52، والمقرر أن يقام بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس، والذى استضاف المعرض فى دورتيه السابقتين، لكن تبدو أزمة انتشار فيروس كورونا عالميا، والإجراءات الحكومية المتبعة للحد من انتشار المرض، ظروفا بالغة الصعوبة لإقامة المعرض. لكن وبحسب كافة التصريحات الرسمية فإن المعرض سوف يقام فى موعده المقرر فى نهاية يناير المقبل، إلا أن الهيئة العامة للكتاب الجهة المنظمة للمعرض تبحث عدة سيناريوهات لدخول الجمهور والحد من الزحام داخل قاعات العرض، وهو ما يطرح سؤالا هل بدأت الهيئة الاستعدادات للمعرض بالفعل قال الدكتور شوكت المصري، عضو اللجنة العليا والمدير التنفيذي لأنشطة معرض القاهرة للكتاب، إن إدارة الهيئة بدأت بالفعل الاستعدادات للهيئة، وبحث الصورة التى سوف يخرج عليها المعرض فى دورته المقبلة، فى ظل عدم الوصول إلى لقاح واقى من إصابة العدوى بفيروس كورونا. وأضاف فى تصريحات  أنه بدأ الإعداد بالفعل فيما يخص خطة برامج وفعاليات المعرض، مشيرا إلى أن اللجان ومسئولى الأنشطة لم يتم اختيارهم حتى الآن، ومن المقرر أن تجتمع الإدارة لاختيارهم نهاية الشهر الحالى، بعد انتهاء مصر من المشاركة فى معرض الشارقة الدولى للكتاب. وتابع الدكتور شوكت المصرى، أن مسئولى اللجان والفعاليات يتغيرون كل عام ولا يتم اختيار نفس المسئولين والأعضاء إلا فى أضيق الحدود، لافتا إلى أن الهيئة واللجنة العليا للمعرض على اتم الاستعداد فى صورته التى تليق باسم مصر، لكن قرار إقامة المعرض من عدمه أو الصورة التى يخرج عليها تنظمه تتوقف على مدى أوضاع انتشار فيروس كورونا فى مصر، والإجراءات الحكومية المتبعة، وحينها سوف تتخذ الحكومة المصرية، القرار المناسب فى ذلك.
يشار إلى أن الدكتور هيثم الحاج على، رئيس هيئة الكتاب، صرح من قبل بأن اليونان هى ضيف شرف معرض القاهرة الدولى للكتاب، وأنه يتم حاليا بحث اختيار شخصية المعرض، والأقرب هو اختيار شخصية الأديب الكبير يوسف إدريس. مشيرا إلى أن اللجنة العليا للمعرض ستنعقد خلال الفترة القليلة المقبلة، لاختيار شخصية العام، وعنوانه الرئيسي والعناوين الفرعية، ووضع خطة كاملة للمعرض في دورته الاستثنائية خاصة مع وجود فيروس كورونا، موضحًا أن الأمر الوحيد الذي تواجه في الهيئة صعوبة بالمعرض متمثل في أعداد الجمهور الكثيفة التي تتوافد على فعالياته.