أكد لياو ليتشيانج سفير الصينى بالقاهرة علي أهمية مكانة مصر في التعاون الدولي بكونها دولة عربية وأفريقية وإسلامية ، فهي كانت أول دولة عربية وأفريقية أقامت علاقات دبلوماسية مع جمهورية الصين الشعبية عام 1956 .. مشيرا إلي ان التعاون الصيني  المصري يخطو خطوات ثابتة مع الخطط الخمسية المتعاقبة .
وأضاف السفير – في مؤتمر صحفي عقده عبر البث الحي علي موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك – أن الرئيس الصيني شي جين بينج زار مصر عام 2016 وتم التوقيع خلال الزيارة علي البرنامج التنفيذي للشراكة الاستراتيجية الشاملة خلال الفترة من عام 2016 إلي عام 2020 وشهدت العلاقات انجازات غير مسبوقة في التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية والتعليمية وحتى التعاون بين الشعبين المصري والصيني .
وأوضح أن مصر تعد شريكا تجاريا هاما للصين وكذلك يتم تنفيذ المشروعات التعاونية كبري من بينها إنشاء أكبر مصنع للأسمنت وأكبر برج في القارة الأفريقية وأكبر مشروع في رفع كفاءة ونقل الكهرباء فضلا عن منطقة (تيدا ) للتعاون الاقتصادي والتجاري الصيني المصري التي يعمل بها 99 شركة صينية باستثمارات كبيرة وتوفر فرص عمل للمصريين.
وأكد علي استعداد بكين لتشجيع الشركات الصينية للاستثمار وممارسة الاعمال في مصر وكذلك تعميق الروابط في إطار مبادرة الحزام والطريق ورؤية مصر 2030 لتنفيذ أجندة التنمية المستدامة لمصر لافتا إلي الشراكة الاستراتيجية الشاملة تساهم في الصداقة التقليدية بين الشعبين المصري والصيني وخير دليل علي ذلك التعاون الصيني – المصري في مواجهة كوفيد 19 ..
وأشاد بانجازات مصر قيادة وحكومة وشعبا بما حققته من ارتفاع نسبة الشفاء من جائحة كوفيد 19 التي تجاوزت 92 في المائة فضلا عن الاجراءات التي اتخذت لتحريك التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد تحت القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي . وعن الحزب الشيوعي الصيني ، قال إن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني عقدت جلسة تاريخية خلال الفترة من 26 إلي 29 أكتوبر التي ناقشت واقرت وثيقة هامة جدا والخطة الخمسية الرابعة عشر موضحا أن الصين حققت انجازات عظمية في الخطة الخمسية الثالثة عشر خلال الفترة من عام 2016 إلي عام 2020 حيث بلغ الناتج الاجمالي المحلي 100 تريليون يوان وهو ما يعادل 15 تريليون دولار وارتفع نصيب دخل الفرد 10 ألف دولار .
كما نجحت الصين علي انتشال 7ر55 مليون صيني من الفقر خلال هذه الفترة وخلق 60 مليون فرصة عمل ونجحت في إقامة أكبر نظام للضمان الاجتماعي علي مستوي العالم الذي يغطي 3ر1 مليار نسمة بينما يغطي التأمين التقاعدي مليار شخص في حين بلغ متوسط العمر في الصين 3ر77 عاما .
وأضاف أن الصين ستعمل علي تحسين نظام الحوكمة الوطنية وقيادة الدولة للاستجابة للطوارئ العامة مشيرا إلي أن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني أقرت أيضا المرحلة الثانية من الخطة الخمسية لمدة 15 عاما حتى عام 2035 والتي تتضمن عدة أهداف وهي تحقيق طفرة كبيرة في التقدم الاقتصادي والعلمي والتكنولوجي والمعلوماتية و الزراعة فضلا عن وضع نظام اقتصادي حديث وإقامة نظام حوكمة وطنية وزيادة دخل المواطن الصيني .
وتابع قائلا إن اللجنة قررت العمل علي تعزيز الرخاء المشترك لجميع أبناء الشعب الصيني ودعم التعاون الدولي للصين مع جميع دول العالم وتعظيم الانفتاح علي الخارج في مختلف المجالات لتصل إلي مستوي أعلي وبناء الاقتصاد العالمي وتحرير وتسهيل التجارة والاستثمار العالميين وتعزيز التنمية المشتركة مع جميع دول العالم مؤكدا أن هذه الخطة ستؤثر علي روابط الصين مع العالم الذي سوف يكون في مصلحة الجميع .
وذكر أن تقرير للبنك الدولي يشير إلي أنه سوف يتم انتشال 32 مليون شخص من الفقر المعتدل إذا تم تنفيذ بالكامل مبادرة الحزام والطريق وكذلك زيادة التجارة العالمية بنسبة 2ر6 في المائة والتجارة بين الاقتصاديات المشتركة في المبادرة بنسبة 7ر9 في المائة ورفع مستوي الدخل العالمي بنسبة 9ر2 في المائة.