أعلن نائب كبير المصممين فى مؤسسة Information Satellite Systems الروسية، الكسندر كوزوفنيكوف، أن المؤسسة تعمل على تطوير دفعة كبيرة من الأقمار الصناعية المتطورة لتعمل فى مدارات الأرض، وفى مقابلة صحفية قال كوزوفنيكوف: “لدينا حاليا حوالى ألفى متر مربع من الأراضى التى لا تستخدم لأى غرض بعد، هذه الأراضى يمكن استغلالها لإنشاء مجمعات لتجميع الأقمار الصناعية ومراكز لاستقبال بيانات هذه الأقمار ومعالجتها، ونعمل على هذا المشروع بهدف إطلاق 264 قمرا صناعيا جديدا من نوع ماراثون إلى مدارات الأرض، هذه الأقمار ستخصص لتأمين شبكات إنترنت الأشياء”. ووفقا لموقع RT، أشار كوزوفنيكوف إلى أن مؤسسته تخطط لإطلاق حوالى نصف كمية الأقمار المذكورة فى الربع الثالث من عام 2024، لتعمل هذه الأقمار على تأمين شبكات الإنترنت لمناطق فى القطب الشمالى، كما سيتم تشغيل المحطات الأرضية اللازمة لإدارة هذه الأقمار واستقبال إشاراتها فى نفس الفترة. وأضاف أن العمل على تطوير نموذج تجريبى أولى من أقمار “ماراثون” سيبدأ فى الربع الثانى من عام 2022، بينما سيبدأ العمل على المجمعات التقنية الأرضية لهذه الأقمار فى الربع الأول من عام 2023، وفى النصف الثانى من عام 2023 من المحتمل أن يتم تجهيز وإطلاق 6 أقمار من الطراز المذكور إلى مدارات الأرض. ووفقا لكوزوفنيكوف فإن مدة عمل كل قمر من أقمار “ماراثون” من المفترض تتراوح ما بين 4 إلى 5 سنوات، وقد تصل إلى 7 سنوات أحيانا، وبعد انتهاء مدة خدمة كل قمر سيخرج من مداره ليتم إغراقه فى أحد المحيطات أو البحار على الأرض.