كشف باحثون صينيون أن عنصرا مميزا في عقار ريمديسيفير Remdesivir المضاد للفيروسات،الذي استخدم لعلاج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يمكن أن يساعد في تثبيط متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد الوخيم التي تسبب فيروس كورونا. وكشفت الدراسة التي نشرها موقع bioRxiv أن ريمديسفير يتمتع بكفاءة ضد عدوى فيروس كوورنا، وذلك بعد تجربته على الفئران. ووسعت هيئة الدواء والغذاء الأمريكية “FDA”، إحدى المرجعيات العلمية العالمية الكبرى في مجال عالم الدواء، ترخيصها للاستخدام الطارئ لـ “ريمديسيفير”، ليشمل جميع البالغين والأطفال المصابين بفيروس كورونا المستجد داخل المستشفيات، وذلك بغض النظر عن شدة أعراض المرض لديهم. بعد أن حقق العقار نجاحًا أوليًا ضد هذه العدوى الفيروسية، تمت الموافقة على الدواء أو الترخيص لاستخدامه في حالات الطوارئ لعلاج فيروس كوورنا في 50 دولة خارج الولايات المتحدة. أظهرت الدراسات أن Remdesivir يوجد لديه مستقلبات نشطة بعد أن يتم إعطاؤه عن طريق الوريد ضد فيروس كورونا. وأظهرت الدراسات أيضا أن المستقبلات بالدواء أيضا، له فعالية قوية ضد فيروسات كورونا البشرية (CoV) ، بما في ذلك السارس CoV 1 و 2 ، ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية التاجية (MERS-CoV) ، وما إلى ذلك ، كما أنه فعال في تثبيط التهاب الصفاق المعدي (FIP) الناجم عن فيروسات كورونا القطط (FCoV) التي تظهر في القطط. وأوضح الباحثون أن المستقبلات، عند استخدامه في القطط المصابة بالعدوى، أظهر معدل شفاء بنسبة 96٪، وأجريت هذه الدراسة لمقارنة فعالية GS-441524 مع Remdesivir ضد فيروس -CoV-2 في المختبر. جدير بالذكر أن أصيب أكثر من 46.85 مليون شخص حول العالم بالفيروس حتى الآن، وقتل أكثر من 1.2 شخص، ولا يوجد دواء فعال مضاد للفيروسات متاح لعلاج هذه العدوى ، ولا تتوفر لقاحات لمنع العدوى.