نقلت بعض التقارير الأجنبية، عن وصول النجم العالمي كريستيان بيل إلى أستراليا، للاستعداد للإنضمام لفريق عمل فيلم الأكشن والخيال Thor: Love and Thunder، بجوار النجم العالمي كريس هيمسوورث، بعد أن انهي مفاوضاته مع شركة مارفل لينضم لعالم الأبطال الخارقين، على أن يبدأ التصويرفي الأشهرالأولي من العام المقبل. وكشفت صحيفة screenrant، إن النجم العالمي كريستيان بيل، وصل الي استراليا، لمشاركة الخطط الجديدة لبدء تصوير الفيلم في أعقاب جائحة فيروس كورونا المستجد، التي أثرت بشكل كبير على الفيلم من تأجيلات، كما وصلت النجمة العالمية ناتالي بورتمان مؤخراً إلى أستراليا لمشاركة طاقم العمل الاعدادات الاولي. بورتمان هي واحدة من قدامي المحاربين في عالم مارفل، والتي ستعود مرة آخري عبر بوابة فيلم Thor: Love and Thunder، لتشارك بيل الحائز على جائزة أوسكار، ومن المقررأن يلعب بيل دور الشريرفي الحبكة القادمة، أمام النجم العلامي كريس هيمسوورث، وتكتم شركة الانتاج على أسماء الشخصيات الجديدة التي ستشارك في الفيلم، واكتفت بالإعلان عن وصول الممثلين إلى استراليا فقط. العمل يعد الثانى من سلسلة Thor، الذى يقوم وايتيتي بإخراجه، بعد فيلم Thor: Ragnarok، الذى طرح عام 2017، صرح وايتيتي ” أن الجزء الرابع من Thor، سيجعل فيلم Thor: Ragnarok، يبدو وكأنه عمل ضعيف، حيث إن الجزء الجديد به العديد من التغييرات، بالإضافة إلى الحبكة التى تزيد من إثارته”. وأضاف وايتيتي ” أن فيلم Thor: Ragnarok سيبدو وكأننا سألنا طفل عنده 10 سنوات، ماذا تريد فـ أجاب أنه يريد كل شىء، ولذلك فأن الفيلم سيحتوى على كل شىء يريده المشاهد”. وأعلنت شركة مارفل انضمام كاتبة السيناريو والمخرجة جينيفر كايتن روبنسون، مؤلفة Someone Great، الذى عرض على شبكة نيتفلكس، إلى المؤلف والمخرج تايكا وايتيتي، الحاصل على الأوسكار عن فيلمه Jojo The Rabbit ، للعمل على سيناريو فيلم Thor: Love and Thunder الجديد، وفقا للتقرير الذى نشر على موقع ” variety فيلم “Thor: Ragnarok” ، الذى طرح في 2017، يعد أكثر فيلم من سلسلة “Thor” وحقق مبلغ 853 مليون دولار في شباك التذاكر من جميع أنحاء العالم.