اكتشف مجموعة من العلماء شعاب مرجانية بارتفاع 500 متر، أي أعلى من ناطحة سحاب نيويورك الشهيرة “إمباير ستيت”، وذلك في الحاجز المرجاني العظيم، قبالة الساحل الشمالي الشرقي لأستراليا.
وقال الباحث توم بريدج، قائد البعثة العلمية على متن سفينة من معهد “Scmidt Ocean” الأمريكي، “يبلغ عرض قاعدة هذه الشعاب المرجانية التي هي على شكل نصل 1.5 كيلومتر. وترتفع إلى 500 متر وعمقها الضحل 40 مترا تحت سطح البحر”.
ويعد اكتشاف هذا المرجان العملاق المنفصل، والذي تم العثور عليه قبالة سواحل كيب يورك، هو الأول من نوعه منذ أكثر من قرن، وفقا للبيان الصادر يوم الأربعاء عن جامعة جيمس كوك الأسترالية التي شاركت في الاكتشاف.
وأضاف بريدج، خبير الشعاب المرجانية في متحف كوينزلاند ومتحف جيمس كوك أن “هذا الاكتشاف الجديد ينضم إلى سبعة شعاب مرجانية شاهقة الارتفاع تم اكتشافها في منطقة” الحاجز المرجاني العظيم وتم رسم خرائط لها منذ أكثر من قرن.
في هذه المجموعة توجد جزيرة رين وهي عبارة عن شعاب مرجانية عملاقة على بعد حوالي 620 كيلومترا من ساحل مدينة كيرنز الأسترالية والتي تعتبر أهم منطقة تعيش بها السلاحف الخضراء على هذا الكوكب.
وأكدت ويندي شميدت، المؤسسة المشاركة لمعهد شميدت للمحيطات، أنه لا يزال هناك العديد من الهياكل والأنواع غير المعروفة في العالم البحري تنتظر من يكتشفها.