أكد البطريرك المارونى الكاردينال مار بشاره بطرس الراعى، أن لبنان يحتاج إلى حكومة مستقلة، تضع خطة إنقاذية أساسها إعادة تكون السلطة فى مسار دستوري ديمقراطي سلمي وسليم، في ظل حالة القلق والعوز التي يعيشها الشعب اللبناني وانعدام الثقة لديه في القوى السياسية. وقال بطريرك الموارنة – في تصريحات اليوم الاثنين، إن المطلوب من الحكومة اللبنانية الجديدة عقب تشكيلها، أن تضع خطة إنقاذية على المستويات المالية والاقتصادية والاجتماعية، والعمل على تعزيز استقلال القضاء، وأن تنسق جهود الوزارات والنقابات المعنية لمكافحة تفشي وباء “كورونا”، وإجراء الإصلاحات الفورية لمواجهة الأزمات المتعددة ولاسيما أزمة عجز الكهرباء ومكافحة الفساد وإهدار المال العام. وكُلف زعيم “تيار المستقبل” سعد الحريري برئاسة وتشكيل الحكومة الجديدة للبنان، في ضوء ما أسفرت عنه نتيجة الاستشارات النيابية الملزمة التي أجريت قبل أيام قليلة وأفضت إلى اختيار 65 عضوا بمجلس النواب لـ “الحريري” لتولي المنصب. وأعلن الحريري عقب تكليفه برئاسة الوزراء وتشكيل الحكومة الجديدة، أنه سيعمل على تشكيل الحكومة على نحو سريع، وأن هذه الحكومة ستتألف من الاختصاصيين (الخبراء) غير الحزبيين، وذلك لتنفيذ الإصلاحات الضرورية التي يحتاجها لبنان لوقف الانهيار الذي تشهده البلاد، والعمل في ضوء خطة “خريطة الطريق” الفرنسية التي تستهدف دعم ومساندة لبنان، وكذلك التفاوض مع صندوق النقد الدولي للحصول على برنامج مساعدات.