أجلت ولاية فيكتوريا بؤرة انتشار مرض كوفيد-19 فى أستراليا، اليوم الأحد إعلانا طال انتظاره برفع قيود العزل العام عن المقاهى والمطاعم والحانات فى العاصمة ملبورن بسبب تفش للمرض فى الضواحى الشمالية للمدينة. وأدت القيود إلى قصر نشاط معظم شركات البيع بالتجزئة فى ملبورن على الخدمات عبر الإنترنت فقط منذ أوائل أغسطس وكان خمسة ملايين نسمة يلزمون منازلهم بسبب هذه القيود يأملون فى صدور إعلان يوم الأحد برفع القيود.لاىوقال رئيس وزراء الولاية دانييل أندروز فى مؤتمر صحفى إن من المرجح أن يؤدى تفشى المرض إلى تأجيل إعادة فتح أعمال البيع بالتجزئة والضيافة لبضعة أيام مع تفضيل المسؤولين انتظار نتائج مئات الاختبارات. وسجلت كل من ولايتى نيو ساوث ويلز وفيكتوريا سبع حالات جديدة لكوفيد- 19 خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. وارتبطت ست من الحالات الجديدة فى فيكتوريا بتفشى المرض فى الضواحى الشمالية فى ملبورن ، والذى انتشر الآن فى 11 أسرة. وسجلت أستراليا نحو 27500 إصابة وأكثر من 900 حالة وفاة فيما يمثل قدرا بسيطا من حالات الإصابة والوفاة المسجلة فى بعض الدول الأخرى.