نشرت صحيفة “الجمهورية” اللبنانية كاريكاتيرا، حول تطورات الأوضاع في لبنان ، حيث صور الكاريكاتير سعد الحريرى يسعى لاطفاء النيران المشتعلة في لبنان، يأتي ذلك على خلفية اختيار الأحزاب السياسية اللبنانية سعد الحريرى رئيسا للوزراء، بعد عام من تنحيه عقب اندلاع الاحتجاجات الشعبية.وطالب المحتجون بإعادة هيكلة النظام السياسى بشكل كامل فى شهر أكتوبر الماضى وسط أزمة اقتصادية خانقة، وساهم انتشار فيروس كورونا فى مفاقمة الأزمة بشكل كبير ، ثم جاء الانفجار المدمر فى ميناء بيروت فى شهر أغسطس. وأدى انفجار الميناء الذى يعزوه الكثيرون إلى إهمال الحكومة، إلى استقالة حسان دياب الذى خلف سعد الحريرى فى منصب رئيس الوزراء. ثم استقال مصطفى أديب، الذى عين خلفا لدياب، الشهر الماضى بعد فشله فى الحصول على دعم كاف لحكومته.