وجه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، يوم الأحد، بـ”البدء الفوري” في تنفيذ مبادرة “مصر الرقمية”، لدعم جهود التحول الرقمي للأداء الحكومي، وتعظيم استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في مشروعات التخطيط العمراني والبناء.جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس المصري برئيس الحكومة ووزراء التخطيط والاتصالات، والمدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي. وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، السفير بسام راضي، إن الاجتماع تناول متابعة الموقف التنفيذي للمشروعات القومية الخاصة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واستعراض تطورات نشاط “صندوق مصر السيادي للاستثمار والتنمية”، واستراتيجية عمله ومشروعاته المستهدفة. ووجه السيسي بـ”تعظيم دور الصندوق في توطين الصناعة والتكنولوجيا، كمستهدف استثماري بين كبرى الشركات المصرية والعالمية”. ومن المجالات المستهدفة “الذكاء الاصطناعي والاتصالات والتعليم والنقل والخدمات اللوجستية، فضلا عن قيام الصندوق بالتعريف بدوره على الساحة الدولية كقناة جديدة لجذب الاستثمارات للاقتصاد المصري، تحقيقا لأهداف رؤية مصر 2030، التي تعتبر القطاع الخاص شريكا أساسيا في مسيرة التنمية”. من جانب آخر، وجه السيسي المسؤولين بصندوق مصر السيادي بضرورة تعظيم القيمة المضافة لأصول وممتلكات الدولة، من خلال تصور علمي لطرح أفضل البدائل لإعادة توظيف تلك الأصول، لتحقيق الاستفادة المثلى والإدارة الناجحة والعائد الأعلى. وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية أن الرئيس استعرض مجمل نشاط الصندوق خلال الفترة الماضية، حيث تم تأسيس 4 صناديق فرعية تابعة للصندوق بهدف ضخ استثمارات مباشرة في عدد من القطاعات، أهمها الصناعة والطاقة ونظام الرعاية الصحية الشامل، فضلا عن استعراض الخطة التنفيذية في هذا الصدد لقطاع السكك الحديدية بالتعاون مع وزارة النقل والهيئة الاقتصادية لقناة السويس.