ذكرت محطة تلفزيونية أن المدير العام للأمن العام في لبنان اللواء عباس إبراهيم، عاد إلى بيروت قادما من الولايات المتحدة اليوم الجمعة بعدما ثبتت إصابته بمرض كورونا.
وأعُلنت إصابة إبراهيم يوم الاثنين مما أرجأ عودته بعد إجراء محادثات في واشنطن واضطره لإلغاء اجتماعات مقررة في باريس.
وقالت قناة إل.بي.سي التلفزيونية اللبنانية “سيستأنف اللواء إبراهيم أعماله بعد استكمال فترة الحجر الصحي إثر اصابته بفيروس كورونا”.
ولم تذكر المزيد من التفاصيل بشأن طبيعة الحجر الصحي الذي يخضع له.
واجتمع إبراهيم مع مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين، في البيت الأبيض الأسبوع الماضي لمناقشة مسألة مواطنين أمريكيين محتجزين في سوريا حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال.
وقالت مديرية الأمن العام اللبنانية التي يرأسها إنه في صحة جيدة عندما أعلنت عن إصابته بالمرض يوم الاثنين.