ويأتي هذا التفقد بعد تطوير الجيش الثالث الميداني وتسليحه ورفع كفاءته القتالية والفنية بما يمكنه من تنفيذ كل ما تكلف به من مهام لتأمين حدود مصر على الاتجاه الاستراتيجي.

ورافق وزير الدفاع المصري، في هذه الزيارة، رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من كبار قادة القوات المسلحة.

وبدأت الإجراءات بعرض تقرير الكفاءة القتالية، تضمن الحالة الفنية والإدارية للوحدات المصطفة بعد تطويرها ورفع كفاءتها فى كافة الأسلحة والتخصصات لدعم قدرتها على تنفيذ المهام القتالية والنيرانية تحت مختلف الظروف.

وقام القائد العام للقوات المسلحة بالمرور على القوات المنفذة للتفتيش للاطمئنان على جاهزيتها والوقوف على مستوى الكفاءة الفنية والقتالية للأسلحة والمعدات.

كما ناقش مع عدد من الضباط وضباط الصف والجنود أسلوب تنفيذهم لمهامهم القتالية المختلفة وكيفية مواجهـة المواقف الطارئة التي يمكن التعرض لها.

وأشاد محمد زكي بما لمسه من “الاستعداد القتالي العالي والروح المعنوية المرتفعة لرجال الجيش الثالث الميداني والاحتياطي، وإصرارهم على الوفاء بالمهام والواجبات المكلفين بها لحماية الوطن وصون مقدساته”.