وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيان رسمي، إن “معلومات توافرت لقطاع الأمن الوطني عن تواجد مجموعة من العناصر الإرهابية بمنطقة جلبانة بـشمال سيناء، وقيامهم بالإعداد والتخطيط لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه ارتكازات القوات والمسلحة والشرطة بذات النطاق”.

وأضاف البيان أنه “تم التعامل الفوري مع هذه المعلومات، حيث أسفرت النتائج عن رصد تواجد اثنين من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة داخل سيارة ربع نقل، بهدف رصد الارتكازات الأمنية”.

وأشار إلى أنه “فور أن شعر العنصران الإرهابيان بإحكام الحصار عليهما، قاما بإطلاق النيران بكثافة تجاه القوات، فتم التعامل معهما، مما أسفر عن مصرعهما، والعثور بحوزتهما على مجموعة من الأسلحة والمتفجرات”، موضحا أنه “تم اتخاذ الإجراءات القانونية وتولت النيابة التحقيق”.