نظم عدد من الشباب حفلة داخل يخت بمدينة سيدنى وذلك بعد القيود التى فرضتها أستراليا على الحانات والمطاعم لعدم تفشى فيروس كورونا، وطاف اليخت بين شاطئ بوندى مرورا بشاطئ مانلى، حيث يشاهد رواد الحفلات مسار الهجرة السنوية لـ”مجموعة الحيتان المحدبة الخمس” من القطب الجنوبي إلى بحر كورال، حيث يمكن رؤيتها فى مياه الساحل وفى ميناء سيدني. ويمكن مشاهدة الحيتان من أى قمة منحدر أو نقطة مراقبة.

ويوجد فى مواقع المتطوعين في نورث هيد وكيب سولندر في خليج بوتاني، وعدد من قوارب مشاهدة الحيتان التي تقدم جولات تندرج ضمن الرحلة بانتهاء توقيت الحفلة على شاطئ حديقة بلو ماوينتينس، وتعد سيدنى أكبر وأقدم مدينة في أستراليا. تم تأسيسها في عام 1788 على يد أرثر فيليب، قائد أول أسطول بريطاني يصل إلى أستراليا.

استمدت تلك المدينة شهرتها العالمية في عالم السياحة والسفر من مناخها الرائع الذي يصعب توافره في العديد من مدن العالم الأخرى طوال شهور السنة بجانب الخدمة المميزة التي تتوافر للسائح بمجرد وصوله، بالإضافة إلى النمو الاقتصادي القوي التي تحظى به هذه المدينة. وعندما تزور سيدني سوف تفاجأ بالكم الهائل من الفنادق الفخمة والعصرية التي ترضي جميع الأذواق.

حيث تتميز بالتنوع في التصميم فمنها مشيد على الطراز الفيكتوري وأخرى تحاكي عصرنا الحالي بلغة الألوان الصارخة والتصميم المفعم بالحيوية والشباب.