تتزايد دعوات الحفاظ على الحياة البرية والبحرية بصورة خاصة، السنوات الأخيرة، بعد أن شهدت أعداد كبيرة لبعض الحيوانات، تناقص شديد، وهو ما دعا البعض لإيجاد أفكار للحفاظ على الحيوانات، النادرة منها وغير النادرة، لأهداف إنسانية، وفى هذا السياق، تم إنشاء جسر لعبور “سرطان البحر” والذى ينتشر في جزيرة كريسماس في أستراليا ويتعرض لمخاطر كبيرة خلال عبور الطريق المار بين مناطق انتشاره.
ولحماية هذا الحيوان القشري من مخاطر عبورالطريق تم إنشاء جسر خاص به على إحدى الطرق يستطيع تسلقه من إحدى جانبي الطريق إلى الناحية الأخرى دون أن يتعرض لأي ضرر.
والسرطان أو السلطعون، هو حيوان قشري عشر قدمي، ينتمي لما تحت رتبة قصيرات الذنب، نظراً لقصر ذيله البارز أو المخفي تحت قفصه الصدري.
وتنتشر السرطانات في كل محيطات العالم، وتوجد عدة أنواع منها تستوطن المياه العذبة والبر، خاصة في المناطق الاستوائية.
وهناك حوالي 6,793 نوع معروف حالياً و 1800 أحافير غير مبهمة لأنواع منقرضة مختلفة مختلف من 93 عائلة مختلفة ينتمي إلى رتبة السرطانات.
ولا ينتمي السرطان الناسك وجراد البحر والجمبري والقريدس والروبيان وسرطان حدوة الحصان إلى رتبة السرطانات بالرغم من تشابه التسمية أو الشكل.