قامت الفرق الطبية البحثية فى أستراليا، بمشاركة عدد من المنظمات المهتمة بالحفاظ على السلالات الحيوانية، بتلقيح حيوان الكوالا، لمساعدته فى مواجهة الأمراض المنتشرة فى المرحلة الراهنة والتى تهدد بقائه.

ويعد الحيوان من أكثر الحيوانات النادرة المعرضة للانقراض، إلا أن الظروف الأخيرة التى مرت بها أستراليا شكلت ضغوطا أكبر للحفاظ عليه، وعلى رأسها الحرائق التى التهمت مناطق واسعة قبل عدة أشهر، بالإضافة إلى انتشار فيروس كورونا.

وكان قد خلص استقصاء برلماني إلى أن دببة الكوالا معرضة للانقراض في ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية قبل عام 2050 ما لم يحدث “تدخل حكومي عاجل”، وذلك بعد دراسة استمرت لمدة عام أجرتها لجنة بالمجلس الأعلى في برلمان ولاية نيو ساوث ويلز، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.