سجلت إيران أعلى حصيلة يومية لإصابات فيروس كورونا الجديدة منذ بداية الجائحة، بوصول الإصابات، الثلاثاء، إلى أكثر من 5 آلاف حالة.وتتجاوز حصيلة الحالات الجديدة الثلاثاء، أعلى حصيلة سابقة وهي 4830 حالة الأسبوع الماضي، مما يعكس تدهور جهود البلاد في مواجهة الفيروس.

وسجلت وزارة الصحة الإيرانية وفاة 322 شخصا بسبب “كوفيد-19″، مما يرفع حصيلة الوفيات إلى أكثر من 31 ألف وفاة، حسب ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وشهدت إيران، التي ظهرت كمركز للفيروس في منطقة الشرق الأوسط، أسوأ موجة وفيات بسبب المرض في الأسابيع الأخيرة.

وتكتظ المستشفيات في العاصمة طهران، الأكثر تضررا، بالمرضى. وأعلن مسؤولو الصحة الأسبوع الماضي، نفاد أسرة الرعاية المركزة في المدينة.

وتأتي الزيادة بعد أن ازدحمت المقاهي والمطاعم بالإيرانيين خلال موسم العطلات، وبعد إعادة فتح المدارس الشهر الماضي.

وقاومت السلطات فرض إغلاق كامل لأنها تحاول تجنب المزيد من إضعاف الاقتصاد المتدهور بالفعل، بسبب عقوبات أميركية غير مسبوقة فرضت عليه.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أعادت فرض عقوبات اقتصادية على إيران بعد انسحابها من الاتفاق النووي في 2018.

مع الارتفاع الحاد في عدد وفيات كورونا، تبدأ السلطات الآن فرض مزيد من القيود، فقد أغلقت الحكومة المتاحف والمكتبات وصالونات التجميل والمدارس والجامعات في طهران منذ بداية الشهر الجاري، وفرضت ارتداء الكمامات إجباريا حتى في الأماكن المفتوحة.