صرح مؤخرا إيلون ماسك، الرئيس التنفيذى لشركة SpaceX، إن مشروع الإنترنت الفضائى الخاص به جاهز للاستخدام العام بعد الإطلاق الأخير لأقمار ستارلينك الصناعية، إذ قامت شركة سبيس إكس بإرسال 60 قمرا صناعيا آخر إلى مدار أرضى منخفض هذا الأسبوع، وبذلك يصل العدد الإجمالى إلى 800.

يعد Starlink هو مخطط مثير للجدل يهدف إلى توفير الـ Wi-Fi إلى الناس من الفضاء باستخدام “كوكبة ضخمة” من آلاف الأقمار الصناعية، ويوضح الموقع الرسمي: “بأداء يفوق بكثير أداء الإنترنت عبر الأقمار الصناعية التقليدية … ستوفر Starlink إنترنت عالى السرعة واسع النطاق إلى المواقع التى كان الوصول فيها غير موثوق به، أو مكلفًا، أو غير متاح تمامًا“.

ويعتبر المشروع من بنات أفكار الملياردير التكنولوجى إيلون ماسك، الذى تقوم شركته الصاروخية سبيس إكس ومقرها كاليفورنيا ببناء وتشغيل الأقمار الصناعية، وقد تم إطلاق أكثر من 420 حتى الآن، ومن المقرر أن تصل الشبكة فى النهاية إلى 12000، وترتفع إلى ما يصل إلى 42000 فى المستقبل.

وترسل SpaceX أقمارها الصناعية على دفعات 60 فى المرة الواحدة، ويتم إطلاق كل مجموعة فوق صاروخ Falcon 9 غير المأهول الذى بناه SpaceX، وعادةً ما تدور التقنية التى تعمل بالطاقة الشمسية حول 340 ميلاً فوق الأرض.

وتشمل المناطق التى ستندرج ضمن الاختبار العام منطقة ديترويت الحضرية وآن أربور فى ميشيجان، وفقًا لماسك، حيث سيتمكن المستخدمون من الحصول على إشارة للشبكة باستخدام جهاز هوائى شخصى يعمل كنقطة اتصال WiFi.