قال دانييل أندروز رئيس وزراء ولاية فيكتوريا الاسترالية، اليوم الأحد،  إن الولاية التى تعد مركز تفشى مرض كوفيد-19 فى استراليا ، ستسرع وتيرة تخفيف قيود التباعد الاجتماعى مع تباطؤ إصابات المرض لأقل من 20 حالة فى اليوم

وسجلت فيكتوريا أكبر ولايات أستراليا من حيث عدد السكان 16 حالة إصابة بكوفيد-19 خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وتفرض الولاية على سكان عاصمتها ملبورن البالغ عددهم نحو خمسة ملايين نسمة إحدى أشد تدابير العزل العام فى العالم منذ أوائل أغسطس.

ومع تراجع عدد الحالات لأقل بكثير من المستوى القياسى الذى تم تسجيله خلال يوم واحد وهو أكثر من 700 حالة فى أغسطس قال أندروز إنه سيتم رفع بعض القيود مثل حظر التجول الليلى بشكل شبه فوري.

ويعد الجدول الزمنى المتسارع لإزالة القيود عبر فيكتوريا تعزيزا للاقتصاد الأسترالى المتعثر. وأدى تفشى المرض فى فيكتوريا إلى تقويض أى أمل فى حدوث انتعاش اقتصادى سريع مع دخول أستراليا فى أول ركود لها منذ 30 عاما وتجاوز معدل البطالة الفعلى عشرة فى المئة.

وسجلت استراليا ما يزيد قليلاً عن 27000 حالة إصابة و872 حالة وفاة وهو ما يقل كثيرا عن الأعداد المسجلة فى العديد من الدول المتقدمة الأخرى.