وتضمن قرار رئيس الحكومة اللبنانية أن تقوم قيادة الجيش اللبناني بالاستعانة بمهندسين متخصصين من الهيئة العليا للإغاثة (جهة إغاثية تابعة لرئاسة مجلس الوزراء) لمسح أضرار الحرائق الهائلة التي اندلعت ابتداء من الخميس الماضي وحتى اليوم وكذلك الأضرار الناتجة عن انفجار الطريق الجديدة.
وتقرر أن يُمنح المتضررون من انفجار خزان الوقود بمنطقة الطريق الجديدة “بدل إيواء” بقيمة 4 ملايين و500 ألف ليرة لبنانية لكل عائلة اضطرت إلى ترك منزلها عن 3 أشهر، وتقديم مساعدة مالية بقيمة 30 مليون ليرة لورثة كل ضحية لبنانية سقطت نتيجة الانفجار.

وشهد عدد من المناطق اللبنانية سلسلة من الحرائق الهائلة التي اندلعت في الغابات والمناطق الشجرية والمزروعات خلال الأيام الماضية وبشكل متزامن، على وقع الارتفاع الكبير في درجات الحرارة فوق معدلاتها الطبيعية والأجواء المُناخية الجافة واشتداد سرعة الرياح، على نحو أدى إلى امتداد النيران بصورة كبيرة في مناطق عدة. 

ووقع انفجار في خزان للوقود مساء الجمعة الماضي في إحدى البنايات السكنية بمنطقة “الطريق الجديدة” على نحو تسبب في حدوث تصدع في المبنى الذي كان يحتوي على الخزان وكذلك عدد من المباني المحيطة جراء قوة الانفجار، وتحطم العديد من السيارات، وسُمع دوي الانفجار القوي في أرجاء العاصمة وضواحيها والمناطق المحيطة بها.