احتفى جلين مايلز، السفير الأسترالى لدى القاهرة، باليوم العالمى للفتيات، والذى يحتفل به العالم يوم 11 أكتوبر، ووجه الدعوة للاحتفال ودعم الفتيات والشابات ومساعدتهن فى التغلب على التحديات والعقبات.

وقال مايلز فى تغريدة عبر حسابه الرسمى بتويتر :” فى اليوم العالمى للفتيات، دعونا نحتفل وندعم الفتيات والشابات في كل مكان ونساعدهن في التغلب على التحديات والعقبات التي يواجهنها”

يحتفل المجلس القومى للطفولة والأمومة باليوم العالمى للفتاة والذى يوافق 11 أكتوبر من كل عام، تحت شعار “طفلة 2020 تعليم، صحة، تمكين”، وقالت الدكتورة سحر السنباطى أمين عام المجلس القومى للطفولة والأمومة، إنها ترسل رسالة حب وتقدير لبنات مصر العزيزات موجهة لهن رسالة “أنتن أمل مصر ومستقبلها المشرق، سنظل دائما السند والدعم لكن وسنقف بقوة ضد أى تهديد من شأنه أن يشكل تحدياً فى مسيرتكن الزاهرة، لافتة إلى أن الشعار الذى خصصه المجلس للاحتفال بهذا اليوم طفلة 2020 “تعليم، صحة، تمكين” يتواكب مع مسيرة المجلس فى دعم الفتيات ورؤية مصر 2030.

وأضافت الدكتورة سحر السنباطى:”إننا اليوم نجدد التزامنا على دعم كافة القضايا الخاصة بحقوق الفتيات والعمل على إنهاء كافة الممارسات الضارة التى تلحق بهن كزواج الأطفال وتشويه الأعضاء التناسلية للإناث “ختان الإناث” والتسرب من التعليم قائلة “نحن عازمون وبقوة للتصدى لكافة التهديدات والأضرار التى تلحق بفتياتنا وتعكر صفو حياتهن” وذلك بما يتماشى مع الإطار الاستراتيجى والخطة الوطنية للطفولة والأمومة 2018 – 2030 والتى تسعى لحماية ودعم وتمكين الأطفال وخاصة الفتيات والتى تتسق أهدافها مع رؤية مصر وأهداف التنمية المستدامة 2030 والتى تتضمن أهداف طموحة فى تحقيق مستقبل أفضل للبنات العزيزات.

وأكدت الدكتورة سحر السنباطى، على أن المجلس القومى للطفولة والأمومة منذ إنشائه اتخذ خطوات جادة نحو دعم الفتيات وانهاء العنف الممارس ضدهن، وفى هذا الصدد لفتت إلى أن المجلس بالتعاون مع يونيسف مصر قد أطلق المبادرة الوطنية لتمكين الفتيات (دوّي) والتى تمثل صيحة الفوز والانتصار لفتيات مصر وحقوقهن، مشيرة إلى أن هدف المبادرة هو الوصول إلى تحسين وضعهن بشكل ملموس فى ظل وجود بعض التحديات التى تؤثر عليهن فى مجالات عديدة؛ كالتعليم والصحة والتمكين بوجه عام، وتعرضهن للعنف والإساءة.