دعا رئيس الوزراء الأسترالي السابق كيفن راد إلى تحقيق كبير تجريه الحكومة في هيمنة مجموعة نيوز كورب المملوكة لقطب الإعلام روبرت مردوخ على وسائل الإعلام في أستراليا ونجح في جمع أكثر من 46 ألف توقيع لعريضة بهذا الشأن خلال يومين.

وأصدر راد، الذي تولى رئاسة الوزراء من عام 2007 إلى عام 2010 ثم لفترة وجيزة عام 2013، عريضة تدعو البرلمان إلى تشكيل لجنة ملكية للتحقيق فيما وصفه “باستغلال الاحتكار الإعلامي في أستراليا خاصة من قبل إعلام مردوخ”.

وجمعت العريضة، التي سيتم تقديمها لمجلس النواب في الخامس من نوفمبر، توقيع 46246 شخصا حتى بعد ظهر اليوم الأحد بعدما اقتصر عدد الموقعين على بضعة آلاف أمس السبت.

والبرلمان الأسترالي غير ملزم بالرد على العرائض بخلاف ما يحدث في بريطانيا حيث ينظر البرلمان في أي عريضة تحصل على أكثر من مئة ألف توقيع.

ولم يرد مكتب رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون ولا نيوز كورب على طلبات من رويترز للتعليق.

ومن بين الصحف التي تملكها نيوز كورب في أستراليا صحيفتا ذي أستراليان وذا ديلي تليجراف وغيرهما. وفي الخارج تملك المؤسسة صحفا مثل ذا وول ستريت جورنال وذا نيويورك بوست في الولايات المتحدة