قالت الكتلة البرلمانية لجماعة حزب الله الشيعية في لبنان اليوم الخميس، إن التفاوض مع إسرائيل على ترسيم الحدود البحرية لا علاقة له بصنع سلام معها.

ووافق لبنان وإسرائيل على إطار عمل لمحادثات بوساطة أمريكية تستهدف إنهاء نزاع طويل الأمد بشأن حدودهما البحرية في شرق البحر المتوسط.

ولا يزال لبنان وإسرائيل في حالة حرب رسميا.

وكان قد قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، ديفيد شينكر، نحن لا نتعامل مع حزب الله، موضحا أن إسرائيل ولبنان طلبا منا تسهيل المفاوضات.

وأضاف مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، أن اتفاق الإطار بين لبنان وإسرائيل لا يعني تطبيع العلاقات، موضحا أن حزب الله قد يخرب الاتفاق بين لبنان وإسرائيل.