إنضم الممثل كريس هيمسوورث ، إلى دعاة حفظ البيئة في أستراليا، حيث أعيد حيوان المعروف باسم  “شيطان تسماني” إلى إحدى المحميات الطبيعية في أستراليا ، ليعود لموطنه الأصلى لأول مرة منذ 3 ألاف عام.

وذكرت موقع cnet، أن الممثل الاسترالى هيمسورث وزوجته والممثلة إلسا باتاكي، ساعدوا في إطلاق سراح مجموعة من 11 حيوان “شيطان تسماني” في محمية للحياة البرية مساحتها ألف فدان في متنزه بولاية نيو ساوث ويلز في 10 سبتمبر الماضى ، كجزء لإعادة الأنواع المهددة بالانقراض إلى ما كانت عليه في موطنها السابق.

وقال هيمسورث في مقطع فيديو:”وضعنا بعض الفخاخ للقبض على الشياطين ثم أعدنا إطلاقها في البرية”وأوضح التقرير، أنه سيتم إطلاق 26 حيوان شيطان تسمانيا هذا العام ومن المقرر إطلاق 20 شيطان تسماني حتى أواخر عام 2021، وكل حيوان يتم إطلاقه عليه يتم وضع حول عنقه طوقا لاسلكي حتى يتمكن العلماء من التحقق ومعرفة كيف تتفاعل مع الحياة البرية الأخرى التي تعيش في المحمية.

وأشار التقرير، أن حيوان شياطين تسمانيا تذكرنا بشخصية “لوني تونز” الكرتونية ، وهي أكبر آكلات اللحوم الجرابية الباقية في العالم والتي تشبه كلبًا صغيرًا أكثر من كونها وحشًا مفترسًا ويبلغ طولها حوالي 60 سم ويزن حوالي 18 رطلاً أي ما يعادل ثمانية كجم.

يشار إلى أنه تم اختيار النجوم كريس هيمسوورث ومايلز تيلر وجورني سموليت لبطولة  فيلم Spiderhead من إنتاج إحدى الشبكات تلفزيونية الأمريكية شهيرة، وهو مأخوذ من القصة القصيرةEscape from Spiderhead لجورج سوندرز، وتدور أحداث القصة في المستقبل القريب ، وتتبع اثنين من الشباب المدانين في منشأة يديرها صاحب رؤية يقوم بإجراء تجارب على النزلاء عند تعاطي المخدرات تغير مشاعرهم.