وكانت المغنية التي يتابعها عشرات الملايين على شبكات التواصل الاجتماعي قد لمّحت إلى رغبتها في دعم بايدن، لكنها لم تصدر أي إعلان رسمي في هذا الشأن.

وقالت سويفت لمجلة “في” التي نشرت على موقعها الإلكتروني مقتطفات من عددها المقبل الخاص بشتاء 2020 “سأكون فخورة بالتصويت لجو بايدن وكامالا هاريس”.

ونقلت فرانس برس عن سويفت قولها “أنا مقتنعة بـأن الولايات المتحدة ستحظى في ظل إدارتهما بفرصة بدء مسيرة الشفاء التي تشكّل حاجة ماسّة لها”.

وأضافت سويفت التي تصدرت قائمة الموسيقيين الأكثر ربحا في العالم أكثر من مرة “التغيير الذي نحتاج إليه هو انتخاب رئيس يعترف بأن الأشخاص الملوّني البشرة يستحقون أن يشعروا بالأمان، وبأنهم ممثَلون، وبأن النساء يستحققن أن يكون القرار لهنّ في شأن أجسادهن” وبأن المثليين “يستحقون أن يحظوا بالاعتراف وأن يكونوا مندمجين”.

ورأت  الممثلة الأميركية أن “الجميع يستحق حكومة تأخذ المخاطر الصحية العالمية على محمل الجدّ  وتعطي الأولوية لحياة شعبها”.

ونشرت المغنية الثلاثينية لاحقاً صورة غلاف المجلة التي يظهر فيها وجهها وقد طبعت عليه كلمة “صوّتوا”، إضافة إلى صورة لها تحمل صحناً يحوي قطعاً من الحلوى تحمل اسمّي “بايدن” و”هاريس”.

ومع أن تايلور سويفت كانت ترفض لوقت طويل التحدث في السياسة، دعت في مايو الماضي إلى التصويت ضد ترامب، بعدما أغضبتها تصريحاته في شأن الاضطرابات التي أعقبت مقتل جورج فلويد.