ونقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية عن وزارة الدفاع في ناغورني كاراباخ قولها، اليوم الأربعاء، إن 40 آخرين من جنودها قتلوا، مما يرفع عدد القتلى في صفوفهم إلى 280 منذ اندلاع القتال مع القوات الأذربيجانية في 27 سبتمبر.

وتشهد المنطقة أكثر المعارك دموية منذ أكثر من 25 عاما بين قوات أذربيجان والقوات المنحدرة من أصل أرميني المسيطرة على ناغورني كاراباخ.

وكانت المعارك بين الجانبين المتحاربين تواصلت في الإقليم، حيث تعرضت مدينة ستيباناكرت، عاصمة الإقليم، إلى قصف طوال ليل الثلاثاء الأربعاء، ودوت صفارات الإنذار في المدينة، الغارقة في ظلام شبه كامل، في فترات متقطعة كل ساعة تقريبا.

وأشارت تقارير إلى وقوع انفجارات قوية لم يتسن تحديد طبيعتها بدقة، وما إذا كانت صواريخ أو مدفعية أو قصف جوي.

وقال أحد السكان لوكالة فرانس برس، إنها ليلة القصف الأعنف منذ نهاية الأسبوع منذ أن بدأت القوات الأذربيجانية استهداف ستيباناكرت، التي يقطنها 55 ألف نسمة.

وأفاد مسؤولون في الإقليم بأن نصف سكان ناغورني كاراباخ نزحوا منذ اندلاع المعارك العنيفة في المنطقة قبل أكثر من أسبوع.

وقال المسؤول المكلف ملف حقوق المدنيين في أوقات الحرب في كاراباخ، أرتاك بلغاريان، لفرانس برس إنه “بحسب تقديراتنا الأولية، نزح نحو 50 في المئة من سكان الإقليم و90 في المئة من النساء والأطفال، أي ما يعادل نحو 70 إلى 75 ألف شخص”.

وعلى صعيد آخر، حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، من خطر تحول الصراع بين أذربيجان وأرمينيا إلى حرب إقليمية.

وقال روحاني، في تصريحات نقلها التلفزيون “يجب أن ننتبه كي لا تتحول الحرب بين أرمينيا وأذربيجان إلى حرب إقليمية. السلام أساس عملنا ونأمل في إعادة الاستقرار إلى المنطقة بطريقة سلمية”.

وأضاف أن إيران لن تسمح “للدول بإرسال الإرهابيين إلى حدودنا تحت ذرائع مختلفة”.

من جهته، دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، اليوم الأربعاء، إلى وقف المعارك في إقليم ناغورني كاراباخ.

أما رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، فقال إن بلاده تواجه ما يصل إلى حد “الهجوم الإرهابي” من أذربيجان وتركيا، موضحا في حديث لشبكة “سكاي نيوز”، أن ما تفعله تركيا في ناغورني كاراباخ “جزء من استمرار الإبادة الجماعية للأرمن، ومحاولة لإعادة الإمبراطورية العثمانية”.

وسبق لرئيس وزراء أرمينيا أن اتهم تركيا الجمعة “بالتقدم مرة أخرى على طريق الإبادة الجماعية”، مشيرا إلى أن جيش أنقرة يقود بشكل مباشر هجوما لقوات أذربيجان على القوات الأرمينية حول إقليم ناغورنو كاراباخ.