وقال مساعد وزير الصحة إيرج حريرجي إن العاصمة تواجه أزمة أشد سوءا من باقي أجزاء البلاد الأخرى. ونقلت عنه وكالة (إرنا) قوله إن هناك 4793 مريضا بفيروس كورونا في مستشفيات طهران بينهم 948 بالعناية الفائقة، و311 مريضا ينتظرون بغرف الطوارئ.

وكان الإلزام باستخدام الكمامات فرض داخل المنشآت العامة في يوليو ، وسيطبق الآن في الأماكن المفتوحة أيضا بالعاصمة. وذكرت وسائل الإعلام الحكومية إن كثيرين انتهكوا القواعد.

وسجلت إيران 479825 حالة إصابة بفيروس كورونا مما جعلها الدولة الأكثر تضررا من الفيروس في الشرق الأوسط. وكانت من أوائل الدول التي تضررت بشدة من الجائحة خارج نطاق شرق آسيا بداية هذا العام.