تنطلق الأسبوع المقبل فى ذكرى احتفالات انتصارات السادس من أكتوبر فعاليات مهرجان سباق شرم الشيخ الدولى للهجن، وذلك بمشاركة قوافل الهجانة المشاركة من محافظات مصر، التى بدأت فى الوصول وبدأت اللجان المختصة فى الحصر لها وسط اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

وأعلن عددا من رموز قبائل سيناء، تبرعهم بجوائز للفائزين فى مهرجان سباق شرم الشيخ الدولى للهجن المقرر انطلاقته الأسبوع القادم فى مدينة شرم الشيخ بمناسبة ذكرى انتصارات اكتوبر.

وقال عيد حمدان رئيس الاتحاد المصرى للهجن، لـ”اليوم السابع” إنه فى موقف مشرف لدعم رياضة الآباء والأجداد، قام عدد من رموز قبائل بدو سيناء بتقديم جوائز مالية وعينية هدية للحاصلين على مراكز اولى فى السباق، أن هذا شجع اكثر على تعدد المشاركات وقوة المنافسات، لافتا انه بدأ على ارض المضمار العمل فى التحضير للمهرجان.

وسبق وأعلن الاتحاد المصرى للهجن مواصلته بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة جهوده لسرعة اعتماد وانشاء ميادين سباقات هجن جديدة فى أشهر مناطق ممارسة نشاط السباقات فى مدينتى الاسماعيلية وبلبيس.

وقال عيد حمدان، رئيس الاتحاد المصرى للهجن إنه عقد لقاء مع أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة تم خلاله اطلاع الوزير على تجهيزات الاتحاد لنشاطات السباقات المقبلة وما يتم من إجراءات.

وأشار أنه فى هذا السياق تم نقل أهم مطلب لأهل الهجن فى محافظات الشرقية والإسماعيلية، وهو اعتماد مقرات السباقات فى الاسماعيلية وبلبيس وإنشاء مضمار سباق بها، ووعد الوزير بمخاطبة محافظ الاسماعيلية ورئيس جهاز مدينة العاشر من رمضان للتنسيق وسرعة إنشاء ميادين وفق المقترح.

كما تم التنسيق مع وزير الشباب والرياضة لإطلاق الفعاليات الرسمية لموسم سباق الهجن الجديد من مضمار شرم الشيخ لسباقات الهجن فبالتزامن مع احتفالات مصر بذكرى انتصارات أكتوبر.

سبق وشهدت محافظة جنوب سيناء فعاليات أول مهرجان تنشيطى لسباقات الهجن فى ظل اجراءات الاحتراز والوقاية من كورونا نظمه الاتحاد المصرى للهجن بالتعاون مع محافظة جنوب سيناء مطلع الشهر الجارى، ونظم المهرجان على ارض ميدان شرم الشيخ لسباقات الهجن احد اشهر ميادين سباقات الهجن على مستوى الوطن العربى والذى تضافرت جهود الدولة لإنشائه وفقا لمقاييس الرياضة عالمى.