طرحت شركة أبل مؤخرا مجموعة من المميزات لسماعاتها الذكية AirPods Pro والتى من ضمنها ميزتى الصوت المكانى والتبديل التلقائى، وهى المميزات التى من المفترض أن توفر للمستخدمين تجربة مميزة فضلا عن توفير الكثير من الفوائد وفيما يلى نعرض ما تقوم به كل ميزة من هذه المميزات.

تتوفر هذه الميزة على سماعات “AirPods” وسماعات الرأس وسماعات الأذن من “Beats”، وتقوم خلالها السماعات – دون الحاجة إلى فعل أي شيء – بالتبديل تلقائيًا بين آيفون وآيباد وماك عندما تبدأ في استخدام أحد هذه الأجهزة.

هي عبارة عن محاولة من شركة أبل لتوفير ميزة الصوت المحيطي الغامر إلى سماعات الأذن من خلال ميزة الصوت المكاني الحصرية لسماعات “AirPods Pro”، فبدلاً من سماع كل شيء بصوت ستريو كالمعتاد، تسمح لك هذه الميزة بالشعور بأنك موجود في منتصف الحدث عندما تشغل محتوى في تطبيق يدعم الصوت المكاني، مثل “Apple TV” و “Disney Plus” و “HBO Max”.

وكما يقول الاسم، فإن ميزة الصوت المكاني تجعل كل شيء يبدو أكثر اتساعًا وانفتاحًا، كما أنها تجعل مشاهدة الأفلام باستخدام “AirPods Pro” أفضل بكثير وثلاثية الأبعاد بشكل أكبر، كما تحافظ ميزة الصوت المكاني على الصوت ثابتًا في مكانه، وتخدعك للاعتقاد بأن الصوت يأتي من جهاز آيفون أو آيباد، كما لو كنت تنظر إلى شاشة تلفاز.