تسعى الولايات المتحدة الأمريكية إلى تقريب وجهات النظر بين لبنان وإسرائيل بشأن ترسيم الحدود بين الطرفين، في الوقت التي رحبت فيه دول ومنظمات دولية بخطوة إعلان لبنان ترسمي الحدود مع تل أبيب، وفى هذا السياق أكد المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان “يان كوبيتش”، أن زيارة وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو إلى العاصمة اللبنانية بيروت أعادت ملف ترسيم الحدود إلى الحياة، وقال المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان إن قرار لبنان وإسرائيل حول بدء مناقشات ترسيم الحدود هام وإيجابي، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية الحدث، وأضاف، أن مناقشات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل تعزز الاستقرار والأمن.

بدورها أوضحت وزارة الخارجية الأمريكية، أن التوصل لاتفاق على التفاوض بين لبنان وإسرائيل نجاح بحد ذاته، لافتا إلى أن إدارة دونالد ترامب تعمل على تعزيز السلام في المنطقة.

وتابعت وزارة الخارجية الأمريكية: سياستنا ضد حزب الله ثابتة ولا تتغير، موضحة أن حزب الله تنظيم إرهابي ونحن نعمل مع حكومة لبنان .

من ناحيته قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، ديفيد شينكر: نحن لا نتعامل مع حزب الله، موضحا أن إسرائيل ولبنان طلبا منا تسهيل المفاوضات، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية.

وأضاف مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، أن اتفاق الإطارى بين لبنان وإسرائيل لا يعني تطبيع العلاقات، موضحا أن حزب الله قد يخرب الاتفاق بين لبنان وإسرائيل.

وتابع مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط: سنواصل وضع مسؤولين لبنانيين داعمين لحزب الله على قائمة العقوبات، موضحا أن التفاوض بين لبنان وإسرائيل خطوة إيجابية.

من جانبها أعلنت البحرين عن ترحيبها بإعلان مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، وقالت وزارة الخارجية البحرينية، إننا نشيد بالدور الأمريكي في تسهيل مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، وقالت وزارة الخارجية البحرينية، إن المفاوضات حول ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل يحفظ حقوق لبنان الشقيق.

فيما أعرب الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، عن ترحيبه بإعلان إسرائيل ولبنان الاتفاق على بدء مفاوضات بشأن ترسيم الحدود البحرية، وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم المنظمة الدولية،: ” يرحب الأمين العام بالاتفاق على بدء مفاوضات ترسيم الحدود البرية والبحرية بين لبنان وإسرائيل، والتي ستعقد على أراضي قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان اليونيفيل في الناقورة.

وفى وقت سابق تحدث نبيه بري، رئيس مجلس النواب اللبناني، اليوم الخميس، عن ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، كاشفًا فى مؤتمر صحفى عن عقد اجتماعات برعاية الأمم المتحدة بشأن الحدود البحرية، مشيرًا إلى الاتفاق في إطار المفاوضات مع إسرائيل بشأن الحدود البحرية والبرية.

وقال “بري” إن واشنطن تعتزم بذل جهود لمفاوضات إيجابية بين لبنان وإسرائيل حول ترسيم الحدود، مضيفا: “عند التوافق على ترسيم الحدود مع إسرائيل سيسلم الاتفاق للأمم المتحدة، منوها بأن الولايات المتحدة تدرك أن حكومتي لبنان وإسرائيل مستعدتان لترسيم حدودهما البحرية والبرية”.