وأضاف رئيس مجلس النواب اللبناني خلال مؤتمر صحفي في العاصمة بيروت، أن الجيش اللبناني سيقود المحادثات مع الجانب الإسرائيلي.

وأوضح بري أن الاجتماعات ستعقد في قاعدة للأمم المتحدة قرب الحدود في جنوب لبنان، تحت رعاية الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن لبنان وإسرائيل طالبا الولايات المتحدة بأن تكون وسيطا في ترسيم الحدود.

وقال إن الاتفاق الإطاري ينص على أن تبذل الولايات المتحدة جهودا من أجل تهيئة أجواء إيجابية لإنجاح المحادثات بين لبنان وإسرائيل بأسرع ما يمكن.

وأشار إلى أن ممثلي الولايات المتحدة ومنسق الأمم المتحدة الخاص في لبنان سيشاركون في الاجتماعات المتعلقة بترسيم الحدود بين بيروت وتل أبيب.

وأوضح رئيس مجلس النواب اللبناني أنه بمجرد التوصل إلى اتفاق بين الطرفين سيتم توقيع اتفاق بهذا الخصوص من جانب لبنان وإسرائيل وقوة الأمم المتحدة، المعروفة باسم اليونيفيل.

وفي السياق ذاته، أكد وزير الطاقة الإسرائيلي أنه سيتم عقد محادثات بين لبنان وإسرائيل بوساطة أميركية، بشأن الحدود البحرية.