فقد وصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الكويت، لتقديم واجب العزاء بوفاة أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وفق ما أعلنت الرئاسة المصرية.

كما توجه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، يرافقه الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، ولي العهد، إلى الكويت على رأس وفد رفيع المستوى، لتقديم العزاء بوفاة الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

واستقبل أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، الخميس، الرئيس العراقي برهم صالح، قادما من العراقي للتعزية بوفاة الأمير الراحل.

كما وصل سلطان عُمان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد، إلى الكويت لتقديم واجب العزاء بوفاة أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وقد وارت الكويت، الأربعاء، الثرى جثمان أميرها الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، واقتصر حضور الجنازة على أفراد الأسرة الحاكمة بسبب مخاوف من جائحة فيروس كورونا.

وكان على رأس المشيعين خلفه وأخوه الشيخ نواف الأحمد الصباح (83 عاما)، وذلك بعد أدائه اليمين الدستورية في مجلس الأمة، حيث تعهد بالعمل من أجل ازدهار واستقرار وأمن الدولة.

وانهالت التعازي من زعماء العالم في وفاة الدبلوماسي المخضرم والسياسي المحنك، الذي يحظى باحترام واسع لاهتمامه بالعمل الإنساني، والذي سعى إلى حل الخلافات في الشرق الأوسط.

وكان الشيخ الراحل صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي توفي الثلاثاء في الولايات المتحدة حيث كان يُعالج منذ يوليو الماضي، يحكم الكويت منذ 2006 وقاد سياستها الخارجية لأكثر من 50 عاما.