وقال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية في مصر، أن الاتصال تناول التباحث وتبادل وجهات النظر حول تطورات عدد من الملفات الدولية والإقليمية، وفى مقدمتها الوضع في ليبيا.

وأكد السيسي لجونسون موقف مصر الإستراتيجي الثابت تجاه الأزمة الليبية، الهادف إلى استعادة الاستقرار والأمن، ودعوة كافة الأطراف الليبية إلى التفاعل الإيجابي البناء في المسارات المختلفة المنبثقة من قمة برلين وإعلان القاهرة للوصول للانتخابات الرئاسية والبرلمانية، التي ستدشن بداية مرحلة جديدة للشعب الليبي نحو تحقيق السلام والاستقرار واستعادة أركان الدولة وإنهاء فوضى انتشار الجماعات الإرهابية.

وحسب المتحدث، فقد توافق الجانبان بشأن استمرار التشاور والتنسيق المشترك في هذا الصدد.

وعلى صعيد السلام في الشرق الأوسط، اتفق السيسي وجونسون على أهمية دفع العمل الدولي الجماعي في هذه المرحلة نحو استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

كما تطرق الاتصال إلى قضية سد النهضة، حيث أكد الرئيس المصري الأهمية القصوى لقضية المياه بالنسبة لشعبه باعتبارها مسألة أمن قومي، ومن ثم تمسك مصر بحقوقها المائية من خلال التوصل إلى اتفاق قانوني يضمن قواعد واضحة لعملية ملء وتشغيل السد، ويحقق المصالح المشتركة لجميع الأطراف.

وأضاف المتحدث الرسمي أن “الاتصال تناول بحث بعض الموضوعات الخاصة بالعلاقات الثنائية، خاصة على الصعيد الأمني والعسكري والتجاري والسياحي، في ضوء المستوى المتنامي لعلاقات البلدين خلال الفترة الأخيرة، حيث أكد السيد جونسون حرص بريطانيا على تطوير التعاون المشترك مع مصر في مختلف المجالات”.