تخطط شركة صينية متخصصة بشئون الفضاء لإرسال “نيو 1” أول روبوت إلى مدار كوكب الأرض خلال الشهرين القادمين للقيام بعمليات تعدين الكواكب، بهدف أخذ زمام المبادرة في عمليات الصناعات الفضائية.
وبحسب وكالة سبوتنيك العالمية ، يعتبر الروبوت “نيو 1” عبارة عن قمر صناعي صغير بوزن 30 كجم فقط، يحمله صاورخ صيني من سلسلة “Long-March” إلى الفضاء في شهر نوفمبر ، الذي يعد أول روبوت للتعدين الفضائي تنتجه شركة تجارية في العالم، وستكون هذه المهمة هي علامة فارقة في صناعة موارد الفضاء والتعدين الفضائي.
وأطلقت الشركة على المركبة الفضائية اسم “روبوت التعدين الفضائي”، منوهة إلى أن المهمة القادمة ستتضمن أخبارا لقدرة الروبوت على تحديد أماكن الموارد القيمة من المعادن واستخراجها، والقيام بعمليات تنقيب فعلي على الكواكب.
وقال يو تيان هونغ، أحد مؤسسي شركة “Origin Space” الصينية، للمجلة العلمية الأمريكية إن الهدف من إطلاق الروبوت هو “التحقق من وظائف متعددة وإثباتها مثل المناورة المدارية للمركبة الفضائية، ومحاكاة التقاط الأجرام السماوية الصغيرة، والتعرف الذكي على المركبات الفضائية والتحكم بها”.