شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، منذ قليل افتتاح مجمع التكسير الهيدروجيني بمسطرد.

وخلال الافتتاح وجه الرئيس السيسي عدة رسائل ونصائح للمصريين أبرزها:

يجب الالتزام بالإجراءات الاجترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

عن كورونا: «التزموا بالإجراءات، إحنا بنحرم نفسنا من اللقمة عشان نبني مصر».

المصريين استطاعوا اجتياز أزمة فيروس كورونا المستجد بفضل وعيهم.

«أنتوا مستكترين علينا ربنا يسترها معانا في كورونا؟».

الدولة أنشأت 22 كوبري بطول 400 كم في 6 أشهر فقط داخل كتلة سكنية صعبة.

التشديد على إنجاز العمل في تلك الإنشاءات خلال وقت قصير بهدف إراحة المواطنين.

الدولة تعالج بتلك الإنشاءات مشكلات كان يصعب حلها في السابق بتكلفة مالية ضخمة وبجهد مضاعف، مشيرا إلى الجهد الذي بذلته الدولة في هذا الشأن.

من أجل حل مشكلة في منطقة شرق القاهرة تم إنشاء من 40 إلى 50 كوبري، لافتا إلى أن رئيس الهيئة لم يتحدث عن منطقة وسط القاهرة.

يتم إنشاء محاور بتلك المنطقة سيتم الانتهاء منها آخر العام بطول ما يقرب من 100 كم.

وجه الحكومة بسرعة الانتهاء من الاشتراطات الجديدة للبناء، وإعلانها للشعب.

والله لن تقوم دول حتى على منهج ديني حقيقي، يكون أساسها مبنيًا على تخريب ودمار.. ده مايرضيش ربنا.

للإعلام أنتم أداة التنوير الحقيقية لفهم ووعي الجميع، وللتعليم أنتم الأساس الحقيقي في بناء فهم حقيقي للأجيال، احموا بلادكم.

هناك من يستغل المواقف الصعبة من أجل تشكيك المصريين في ما يتم تنفيذه من إنجازات.

رهانى على الشعب أنه متفهم ومقدرين وتتحملوا ما يتم تنفيذه، واللى بيتعمل بيتعمل بالمصريين، هي الدولة حاجة وشعبها حاجة تانية؟.

الدولة والشعب حاجة واحدة، إحنا بنجرى وأنا رهانى على الناس، والحمد لله رب العالمين، خلال السنوات الماضية كان الرهان كسبان.

بنصلح في الأرض، لو بفسد في الأرض هبقى خايف لأن مش هيبقى معايا ربنا، نحن نعمل في مسار إصلاح وتنمية وتعمير، لأن الدولة تحتاج إلى هذا.

الإصلاح الاقتصادى لم يكن سهلا، وبفضل الله عدينا منه وحققنا إنجازات الدنيا كلها بتتكلم عليها، وأنا بقول بفضل الله قدرنا نواجه الاقتصاد المتعثر والسياحة.

شدد على ضرورة مواصلة دعم العمالة غير المنتظمة، والذي بدأت به الدولة المصرية منذ أزمة كورونا.

وجّه السيسي، باستمرار صرف 500 جنيه للعمالة غير المنتظمة حتى نهاية العام، مشيراً إلى أن هناك قطاعات لم تتمكن من العودة إلى العمل بشكل جيد، ومنها السياحة.

فيه ناس موجودة وكل هدفها التشكيك ويخوفوكم، بيصطادوا في المية العكرة.

لما تحركنا وبدأنا في خطة شرق العاصمة بالكامل قالوا بيعمل لصالح مصر الجديدة ومدينة نصر.. مفيش كلام من ده فيه حاجة لصالح الناس.

مبنعملش إجراء إلا في إطار خطة متكاملة للدولة لمعالجة آثار صعبة، اللى بتشوفوه ده بقولها للإعلام والمواطنين هو ده الحال، نصلحه ولا نسيبه؟، نصلحه طيب نصلحه على حساب الناس ولا حساب الدولة، والدولة في الآخر شعب مصر.

التكلفة المالية والجهد اللى بندفعه كبير جدًا، وأنا قلت قبل كده العاصمة كلفت ما يقرب من 380 مليار جنيه خلال 7 سنوات.

معالجة المشكلات تكلف وقتًا وجهدًا ضخمًا جدًا، مؤكدًا أن الأفضل توفير الجهد والأموال لبناء مدن جديدة وتننفيذ خطط التنمية.

ماحدش يقدر يخدع الناس بالكلام، نحن نسير في مسار تنمية وإصلاح، وهنفضل كده على طول، وكمان الناس متفهمة كده

وعينا هي السلاح ضد كل المحاولات لهدم الدولة المصرية.

قرارات الإزالة التي تقوم بها الدولة لا تتم بدون دراسة.

أي إزالة تتم تتم بدراسة، اوعوا تتخيلوا إننا بنزيل ونسيب الناس، لا إحنا بناخد الناس نعيشهم في أماكن أفضل. نحن نعمل من أجل راحة الناس، احنا بنرحم الناس بحركة كويسة وسهلة دائماً.

نفذنا 22 كوبري في 6 أشهر فقط، داخل كتلة سكانية صعبة، وسط السكان ومصالح.

وجّه الرئيس رسالة للسيدات المصرية: «بعد إذنك حافظي على الإجراءات الاحترازية عشان منرجعش لورا».

وأضاف: «في دول أكبر مننا بكتير، بعد كل الإجراءات اللى اتعملت، الكورونا جات لهم تاني»