طلبت أستراليا من جوجل، إزالة الصور الموجودة على خدمة الخرائط، والتى تعكس الجزء العلوى من تكوين “أولورو” الصخرى، والذى يعتبرموقعًا مقدساً للسكان الأصليين، حيث مُنع الزوارمن تسلقه العام الماضى.

تقدم خرائط جوجل عدداً من الصور التى تم تحميلها بواسطة المستخدمين من أعلى الموقع، والتى تم التقاطها قبل بدء الحظر، إضافة إلى مسار التجوّل الافتراضى، الذى سجله أحد المتسلقين، فى عام 2018

تعمل بلدة باركس فى أستراليا على الاعتناء بالكنوز الطبيعية للبلاد، حيث طلبت من جوجل إزالة الصور التى تم تحميلها من قبل المستخدمين، بعد شكاوى من شعب أنانجو الأصلى، وهم أصحاب “أولورو” التقليديين، وقد تم منع السياح من عبور الموقع المقدس فى أواخر عام 2019، بسبب قمامات الزائرين وتلويث آبار المياه القريبة.

وفى بيان، قالت بلدة باركس بأستراليا، إن جوجل تدعم هذا الطلب وهى بصدد إزالة المحتوى، وأوضح متحدث باسم جوجل لـ” CNN “، فى بيان: “نحن نتفهم أن حديقة أولورو كاتا تجوتا الوطنية مقدسة للغاية لشعب أنانجو”.

وتسلق عشرات الآلاف من السياح الموقع، وهو معروف سابقاً باسم “آيرز روك”، بشكل سنوي، حتى تم إغلاقه فى أكتوبر 2019، لكن استخدام الصخرة قد أثار غضب السكان المحليين منذ فترة طويلة، الذين طالبوا بحظر التسلق منذ العام 1985، ويقع تكوين “أولورو” الصخري، وهو أحد مواقع التراث العالمى لليونسكو، على بعد 450 كيلومتراً، أى حوالى 280 ميلاً، غرب مدينة أليس سبرينجز.