حذرت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الثلاثاء، القوى السياسية اللبنانية من أن البلاد تواجه خطر الانهيار إذا لم تُشكل حكومة دون إبطاء.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية أنييس فون دير مول للصحفيين في إفادة يومية “في هذه اللحظة الحاسمة من التاريخ اللبناني، تواجه القوى السياسية اللبنانية خيارا بين التعافي وانهيار البلاد. إنها مسؤولية ثقيلة تجاه اللبنانيين”.

وكان مصدر دبلوماسي فرنسي، قال إن فرنسا تضغط على الساسة اللبنانيين لتشكيل حكومة جديدة في “إطار زمني معقول” لانتشال البلد من أزمة عميقة لكنها لم تحدد موعدا نهائيا جديدا بعد انتهاء الموعد السابق في منتصف سبتمبر أيلول.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون لزعماء الكتل السياسية أمس الاثنين إن البلد ذاهب إلى “جهنم” إذا لم تشكل حكومة جديدة سريعا لإخراج البلد من أسوأ أزمة يمر بها منذ الحرب الأهلية التي دارت بين عامي 1975 و1990.

لكن الطائفية السياسية لا تزال عائقا أمام اختيار الوزراء من أجل تنفيذ إصلاحات اقتصادية.