وأشارت الشركة إلى أنها ستنجح في توفير 500 مليون إلى مليار جرعة من “اللقاح المرتقب” في السنة القادمة،

ونجحت “موديرنا” الأربعاء باستقطاب 25 ألف و296 مشاركا من أصل 30 ألف، سيشاركون في المرحلة الأخيرة من التجارب التي تقوم بها على اللقاح.

وبحسب الرئيس التنفيذي للشركة، ستيفان بانسل، فإن التجربة ستوفر على الأرجح بيانات كافية لمعرفة ما إذا كان اللقاح فعالا.

وأشار بانسل إلى أنه إذا تباطأ معدل الإصابات بكوفيد-19 في الولايات المتحدة بشكل كبير في الأسابيع المقبلة، فقد يؤدي ذلك إلى تأخير نتائج التجربة، إذ يحتاج إلى ما لا يقل عن 53 مشاركا يتعرضون للإصابة بالفيروس، ليعرف العلماء فيما إذا كان أولئك الذين تم تطعيمهم أقل عرضة للإصابة بالمرض مقارنة بمن أعطوا دواء وهميا.